منتديات الحارة الحمراء

منتديات الحارة الحمراء
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمكتبة الصورس .و .ج

شاطر | 
 

 عمليات كتائب المقاومة -3-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زعيم الحارة
ادارة الحارة
ادارة الحارة
avatar

عدد الرسائل : 473
العمر : 25
الموقع : قلقيلية
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: عمليات كتائب المقاومة -3-   الأحد مايو 25, 2008 4:41 am

* عملية الناصرة ـ اقتحام مستعمرة رامات مكشيميم / هضبة الجولان السورية المحتلة 2/11/1975:
(
قتل جنود اسرائيليين واقتياد أسير)

تنفيذاً للأوامر الصادرة من قيادة قوات الداخل التابعة للقوات الفدائية للجبهة الديمقراطية، وأداء منهم لواجبهم تجاه الشعب والوطن، نفذت مجموعات متساندة من مقاتلي قوات الداخل مهمة كفاحية محددة ليلة (20/11/1975). وكان ميدانها مستعمرة “رامات مكشيميم” الصهيونية والتي اقامها العدو على تراب الجولان المحتل.

فلم يكد يمضي أسبوع على العملية البطولية التي نفذتها مجموعة الشهيد جورج حداد في قلب مدينة القدس العربية، حتى كان فدائيو الجبهة الديمقراطية، يقتحمون مستعمرة “رامات مكشيميم” الواقعة على هضبة الجولان المحتلة.

إن هذه العملية التي قامت بها مجموعة الشهيد “سمير المليجي” جاءت في سياق تصاعد متزايد للنضال العسكري الفلسطيني. في الوقت الذي جنت فيه الثورة الفلسطينية ثمار نضالها من الانتصارات السياسية والتي كان منها القرارات التاريخية الثلاث الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في حينه (أكتوبر/ 1975) وهي: اشتراك منظمة التحرير الفلسطينية في كل الجهود والمداولات والمؤتمرات الدولية المتعلقة بالشرق الأوسط..

وتشكيل لجنة متابعة لتنفيذ القرارات بحقوق الشعب الفلسطيني. واعتبار الصهيونية شكلأ من أشكال العنصرية والتمييز العنصري.

وثوار عملية الناصرة، الذين حملوا اسم الشهيد “سمير المليجي” الذي سقط برصاص الغدر في بيروت، أكدوا بأن كافة المؤامرات والمعارك الجانبية لن تثنيهم عن المضي في معركتهم الأساسية ضد الاحتلال والصهيونية والامبريالية. وها هو جسد الشهيد سمير، الذي تضرج بالدم على شوارع بيروت، ينبت من جديد، نصرا صنعه على أرض فلسطين.

وتقع المستوطنة الصهيونية في المنطقة الجنوبية من الهضبة، على الطريق المؤدية إلى الحمة، وقد غير الاسرائيليون اسمها إلى “حمة جاور”. أما موقعها فيقترب نم تلاقي خطي وقف اطلاق النار مع كل من سورية والأردن. يعمل سكانها في الزراعة وتربية الأبقار.وزرعت هذه المستوطنة في قلب ا لجولان العربية المحتلة في النصف الثاني من عام 1968 على يد شباب هبو عيل همزراحي التابع للحزب الديني القومي، بعد انتهاء خدمتهم في الناحل، وقد التحقت بها الفتيات من المدن.

وتمكنت المجموعة من شق طريقها وسط المستعمرة والوصول إلى المقر، حيث قامت، باقتحامه في تمام الساعة العاشرة من مساء يوم الخميس (20/11/1975) وتم تدميره تدميرا كاملا.

وقد نتج عن الاشتباك قتل وجرح عدد كبير من أفراد العدو ومعظمهم من العسكريين والناحل العنصريين، وقامت المجموعة بخطف أحد أفراد العدو من مقر الناحل في المسنوطنة وتوجهت به نحو قاعدتها، إلا أن قوات كبيرة من العدو قامت إلى موقع المعركة بقيادة وزير الحرب الصهيوني شمعون بيرس ورئيس الأركان مردخاي غور. واعترف راديو اسرائيل باللغة العبرية في نشرته الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم (21/11/1975) أن القتلى الاسرائيليين الذين سقطوا خلال العملية هم ضباط في الجيش الاسرائيلي، كانوا يرتدون ملابسهم العسكرية. وأكدت الاذاعة أن المقر الذي هاجمته المجموعة الفدائية هو مدرسة تابعة للجيش الاسرائيلي في المستعمرة.

وبعد خمسة ساعات من عودة أفراد المجموعة الفدائية، التي نفذت العملية، عقدوا مؤتمراً صحافياً في بيروت قاطعين المسافات الطويلة من أقصى هضبة الجولان السورية المحتلة، باتجاه جبل الشيخ ثم العرقوب.

في المؤتمر الصحفي الذي عقد في بيروت، وصف الفدائيون الثلاثة عملية الناصرة فقالوا:

لقد اصطحبنا أسيراً واحداً وافق على الاستسلام، ثم تركناه تحت وطأة الحصار والمطارة الضخمة التي تعرضنا لها، ولكونه يعاني من جراح بليغة.لقد كانت كافة عمليات الجبهة السابقة في معالوت ـ عين زيف ـ بيسان ـ طبريا، قائمة على المطالبة بأسرانا الموجودين في سجون الاحتلال وعلى رأسهم المطران كبوجي، والشيخ محمد أبو طير، وقد اختلفت هذه العملية عن سابقاتها، بمحاولتها أخذ أسرى من العدو، أما الأسير الذي أخذناه معنا فقد كان يتحدث بالاضافة إلى العبرية اللهجة المصرية، وكما ذكرنا فقد أصيب بجراح بلغية فتركناه أثناء انسحابنا واستطعنا أن نخرق الحصار المفروض علينا، فقد كان هناك مجموعتان للحماية غير مجموعتنا، وهذا ما سهل لنا بفتح ثغرة في الحصار وخرقه.

أما عن المعركة التي جرت داخل المعسكر قال الفدائيون الثلاثة:

لقد دخلنا المستعمرة بثيابنا الحالية العادية، ومشينا تحت الأضواء، مما أبعد الشكوك عنا، وانطلقنا من مزرعة للدجاج تبعد 400 ـ 500 متر إلى المعسكر الذي اقتحمناه، وحين دخلنا على ضباط الصف الاسرائيليين حييناهم “شالوم” فوجئوا بنا وارتبكوا، وكانت أسلحتنا مشرعة في وجوههم، ولم يسحب أحد منهم سلاحه، وطلبنا منهم الوقوف على الحائط والاستسلام لنا، رضخ واحد وقضينا على الأربعة الباقين بعد أن انذرناهم أكثر من مرة بالامتثال. واصطحبنا الأسير معنا، ولكننا اضطررنا لتركه، لأنه أعاق عملية انسحابنا نتيجة جراحه البليغة، خرجنا في سيارة دودج لونها رصاصي. ونحن نطلب من الصحفيين التحقق من الموضوع، ونطلب من القيادة الاسرائيلية الاعلان عن موقع السيارة المذكورة، ونعلن بأنها ستجدها ما بين مستعمرة “دان” و”بانياس”، لقد تركناها على جسر بانياس أثناء انسحابنا إلى جبل الشيخ ثم إلى العرقوب. وكذلك نسأل القيادة الاسرائيلية عن الحاجز الموجود على طريقة الحمة، ونسألها من كان في تلك السيارة، وماذا كانت نوعية الهويات العسكرية التي قدمناها على ذلك الحاجز.

وفي صباح اليوم التالي، بدأ الطيران الحربي الاسرائيلي بالإغارة على مواقع ومراكز الجبهة الديمقراطية في (خربة روحا، حلوة، مدوخة) في البقاع الشرقي لجنوب لبنان.

_________________



جبهاوي وافتخر والي مش عاجبو ينتحر ويكتب على قبرو تحدى الرفاق وما قدر


ادارة منتدى الحارة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gabha.hooxs.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: عمليات كتائب المقاومة -3-   السبت مايو 31, 2008 2:00 am

تسلم يا رفيق
تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق
تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق
تسلم يا رفيقتسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق
تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيقتسلم يا رفيق تسلم يا رفيق
تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق
تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق
تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق
تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق تسلم يا ر
تسلم يا رفيق تسلم يا رفيق
تسلم يا رفيق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عمليات كتائب المقاومة -3-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحارة الحمراء :: المنتديات الخاصة :: ملتقى كتائب المقاومة الوطنية-
انتقل الى: