منتديات الحارة الحمراء

منتديات الحارة الحمراء
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمكتبة الصورس .و .ج

شاطر | 
 

 أسرى الحرية من أبطال الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لينو

avatar

عدد الرسائل : 17
العمر : 65
الموقع : لايوجد
تاريخ التسجيل : 29/03/2010

مُساهمةموضوع: أسرى الحرية من أبطال الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين   الإثنين أبريل 05, 2010 12:53 pm

أسرى الحرية من أبطال الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
وكتائب المقاومة الوطنية الفلسطينية


يجمع المراقبون على أن إسرائيل تحتفظ بورقة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب لديها، رهينة تناور فيها إلى طاولة المفاوضات، وتبتز بها الجانب الفلسطيني عند المحطات الحاسمة، وحتى عندما توافق إسرائيل، في إطار اتفاق ما، على إطلاق سراح دفعة من الأسرى، تراها تلجأ إلى إفراغ الاتفاق من مضمونه، والالتفاف عليه، والتلاعب ببنوده. فتطلق سراح من انتهت (أو كادت أن تنتهي) محكوميتهم، وكذلك المسجونين بجرائم جنائية لا صلة لها بالعمل الكفاحي ضد الاحتلال. وتبقي في السجون أصحاب الأحكام العالية الذين مضت سنوات طويلة على أسرهم، والكادرات القيادية التي تدرك جيداً أن إطلاق سراحها سيعني تعزيز الحالة الفلسطينية في ميداني الانتفاضة والمقاومة. بل وتلجأ، بعد كل عملية إفراج، إلى شن حملات اعتقال واسعة تطال ما يفوق من أطلق سراحهم، وبالتالي، تبدو عملية الإفراج عن دفعة من الأسرى، وكأنها عملية تبديل لأفراد ليس إلا..
وتؤكد المصادر الفلسطينية أن عدد الذين أسرتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي وزجت بهم في السجون، منذ أن احتلت الضفة الفلسطينية وقطاع غزة، يزيد على نصف مليون مواطن فلسطيني.


أسرى الجبهة الديمقراطية
في هذا العرض، سوف نتوقف أمام أسرى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال، من كادرات سياسية وشبابية، ومناضلين في صفوف كتائبالمقاومةالوطنية الفلسطينية، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية في الضفة وفي القطاع.
وحسب مصدر، فإن الذين كشفت الجهات المعنية في الجبهة عن أسمائهم، يقارب 133 أسيراً، مؤكداً أن ثمة العديد ممن حرصت الجبهة على عدم الكشف عن أسمائهم لأسباب عملية، خاصة بكل منهم، خاصة وأن عدداً غير قليل من هؤلاء لا يزال قيد التوقيف ولم يحول إلى المحاكمة بعد.
ويضيف المصدر أن أسرى الجبهة الديمقراطية الذين تم الكشف عن اسمهم يتوزعون على السجون والمعتقلات التالية:
سجن الدامون (23) أسيراً. سجن النقب (38 أسيراً) سجن هداريم (17 أسيراً). سجن بنيامين (21 أسيراً) سجن مجدو (23أسيراً). وسجن عسقلان (13 أسيراً).
ويقول المصدر إن الأحكام الصادرة بحقهم تتراوح بين السجن لمدة سنة والسجن لأربع مؤبدات يضاف لها 25 سنة كما هو الأسير منذر صنوبـر.


وتتوزع الأحكام على الشكل التالي:
* من سنة إلى 5 سنوات (30 أسيراً).
* من 6 سنوات إلى 10 سنوات (42 أسيراً).
* من 11 سنة إلى 15 سنة (13 أسيراً).
* من 16 سنة إلى 20 سنة (3 أسرى).
* من 21 سنة إلى 25 سنة (8 أسرى).
* مؤبد لمرة ومرتين وأربع مرات (4 أسرى).
* موقوفون بانتظار المحاكمة (9 أسرى).


ومن الأسرى المعروفين في سجون الاحتلال من المناضلين في صفوف الجبهة الديمقراطية:


- الرفيق إبـراهيم أبو حجلة (أبو سلامة) عضو المجلس الوطني الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية للجبهة. ففي 21/12/2002 قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باقتحام مكاتب الجبهة الديمقراطية في رام الله في الضفة الفلسطينية. واعتقلت الرفيق أبو حجلة بتهمة الانتماء إلى كتائبالمقاومةالوطنية الفلسطينية الجناح المقاتل للجبهة الديمقراطية، والعمل على تنظيم المتطوعين وتحريضهم على تنفيذ عمليات عسكرية ضد أهداف إسرائيلية. وفي الأسابيع الأولى لاعتقاله، تعرض الرفيق أبو حجلة إلى أقسى أنواع التعذيب لإرغامه على الإدلاء بمعلومات تفترض سلطات الاحتلال أنه يخفيها عن شبكات كتائبالمقاومةالوطنية وخلاياها المسلحة. ومنعت محاميته واللجنة الدولية للصليب الأحمر من الالتقاء به والتعرف على ظروف اعتقاله، والإطلاع على التهم الموجهة له. وفي وقت لاحق أصدرت محكمة عسكرية حكماً على الرفيق أبو حجلة بالسجن لمدة 25 سنة بعد أن اتهمته بالضلوع بأعمال قتالية ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الفلسطينية، والقيام بدور قيادي في إطار كتائبالمقاومةالوطنية الفلسطينية.


- الرفيق محمود مسلماني. وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت في وقت سابق الرفيق محمود مسلماني في بلدته طوباس في الضفة الفلسطينية بتهمة القيام بعملية إعدام المجرم كاهانا الابن وزوجته، وهو أحد زعماء المستوطنين المتطرفين، ومن أصحاب الدعوة إلى طرد الفلسطينيين بالقوة من أراضيهم إلى الدول العربية المجاورة، وتحويل كل الشعب الفلسطيني إلى لاجئين. كما كان كاهانا قد ارتكب سلسلة من الجرائم بحق الفلسطينيين على مرأى من قوات الاحتلال التي لم تحرك ساكناً، مما استحق على ذلك حكماً شعبياً بالإعدام عقاباً له على ما اقترفته يداه. وقد ورث كاهانا الابن هذه الأفكار والممارسات الإجرامية عن والده كاهانا الأب المعروف بعدائه الشديد للفلسطينيين وكرهه لهم، والمشهور على الدوام ببندقيته الرشاشة التي يطلق منها النار على كل فلسطيني يصادفه. واتهمت سلطات الاحتلال الرفيق مسلماني أنه نفذ عملية إعدام كاهانا الابن وزوجته بمساعدة زميله راجح عبد اللطيف عصفور، حين كمنا لسيارة المجرم الصهيوني على الطريق قرب جنين مما أدى إلى مصرعه ومعه زوجته. وفي 18/2/2001 أصدرت كتائبالمقاومةالوطنية الفلسطينية بياناً قالت فيه إن محكمة الاحتلال العسكرية أصدرت حكماً بالسجن المؤبد على الرفيق مسلماني وبالسجن لمدة 15 عاماً على الرفيق راجح عصفور. غير أن النائب العام العسكري الإسرائيلي اعترض على الحكم واعتبـره أقل من المطلوب وطالب بإعادة محاكمة مسلماني على كافة العمليات العسكرية التي نفذها ضد أهداف إسرائيلية. وفي إعادة محاكمته أصدرت المحكمة العسكرية قراراً بالسجن المؤبد لمرتين بحق الرفيق مسلماني و25 سنة إضافية.


- الشقيقان لؤي وأشرف نوفل: وفي نيسان (أبـريل) 2001 قامت قوات الاحتلال باقتحام قرية دير شرف في الضفة الفلسطينية، واعتقلت الشقيقين لؤي وأشرف نوفل بتهمة الانتماء لكتائبالمقاومةالوطنية الفلسطينية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية، والقيام بعمليات ضد أهداف إسرائيلية. وقد لقي الرفيقان شتى صنوف التعذيب. وفي وقت لاحق وجهت محكمة العدو إلى الرفيق لؤي تهمة تشكيل خلايا مسلحة لكتائبالمقاومةالوطنية، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن المؤبد، وهو الآن نزيل سجن هداريم، القسم رقم 8.
- حسن بزور : وفي 12/2/2003 قامت قوات الاحتلال باعتقال الرفيق حسن بزور في بلدته في المغير (جنين) وهو الآن يقضي حكماً بالسجن لمدة 27 سنة بتهمة الانتماء للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ولجناحها المقاتل كتائبالمقاومةالوطنية الفلسطينية والقيام بعمليات ضد قوات الاحتلال.


سجن هداريم
* مصطفى بدارنة: في 13/2/2003 اعتقلت قوات الاحتلال الرفيق مصطفى بدارنة في مدينة يعبد (جنين) وأصدرت تحت الدعاوى نفسها حكماً بالمؤبد. وهو الآن في سجن هداريم. وقد مثل الرفيق بدارنة الجبهة الديمقراطية. في إطار اللجنة الوطنية للأسرى والمعتقلين التي رفعت وثيقة الوفاق الوطني، إلى كل من رئيس السلطة، محمود عباس ورئيس الحكومة اسماعيل هنية، ودعت لاعتمادها أساساً للحوار الوطني الذي يفترض أن يكون قد بدأ في الضفة والقطاع في 25/5/2006.
* محمد زياد مصطفى: يقضي في سجن هداريم حكماً بالسجن لمدة 8 سنوات.
* عبد الرحمن خليل محمود: يقضي في هداريم حكماً بالسجن لمدة 19 سنة.
* محمد زيدان: يقضي في سجن هداريم حكماً بالسجن لمدة 16 سنة.
* سامي عطا: يقض في هداريم حكماً بالسجن لمدة 8 سنوات.
وكلهم وجهت لهم التهم بالانتماء للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ولجناحها المقاتل كتائبالمقاومةالوطنية الفلسطينية.


سجن مجدو
* وجدي جودة: وهو قائد الذراع العسكري للجبهة الديمقراطية "كتائب المقاومة الوطنية" في منطقة شمال الضفة الغربية ومحكوم بالسجن 25 عام
* حمدان حمدان: 8 سنوات.
* سفيان بـركات: 9 سنوات.


* منتصر دلني: سنتان ونصف السنة.
* نور الدين حسين: أربع سنوات.
* محمد سمارة: سنتان ونصف السنة.


سجن الدامون
وفي سجن الدامون، تعتقل سلطات الاحتلال الرفاق التالية أسماؤهم:
* عمر صنوير: 6 سنوات.
* عبد الباسط ملحم: 6سنوات.
* نسيم بني عودة: 8 سنوات ونصف السنة.
* جهاد الكيلاني: 8 سنوات ونصف السنة.
* جميل حمودة: 10 سنوات.
* جهاد دلني: 8 سنوات.
* أياد خالد زين: 10 سنوات.
* نمر خطوسة: 10 سنوات.
* رامي بني عودة: 9 سنوات.
* محمد أبو تقار: 4 سنوات.
* خالد انجاص: 10 سنوات.


سجن النقب
وفي سجن النقب الصحراوي يحتجز الإسرائيليون الرفاق التالية أسماؤهم:
* علي خنافسة: 6 سنوات.
* مهند خنافسة: 8 سنوات ونصف السنة.
* راجح قبلاوي: 9 سنوات.
* أمين جفال: 3 سنوات ونصف السنة.
* جلال بسام صباح: 3 سنوات ونصف السنة.
* شقيقة جمال بسام صباح: 3 سنوات ونصف السنة.
* يحيى جفال: 4 سنوات.
* منير الطور: 7 سنوات.
* علي عطا الله: 4 سنوات ونصف السنة.
* يوسف حامد: 3 سنوات ونصف السنة.
* طلال أبو ثابت: 5 سنوات.
* رامي أبو حجاج: 4 سنوات ونصف السنة.


معتقل عوفر
وفي معتقل عوفر تعتقل سلطات الاحتلال الرفاق التالية أسماؤهم:
* عبد الله أبو اسبيتان: سنتان.
* سائد جفال: سنة واحدة.
* هشام سدر: سنة واحدة.
* عطا بصه: سنتان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسرى الحرية من أبطال الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحارة الحمراء :: المنتديات الخاصة :: ملتقى كتائب المقاومة الوطنية-
انتقل الى: