منتديات الحارة الحمراء

منتديات الحارة الحمراء
 
الرئيسيةالبوابةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمكتبة الصورس .و .ج

شاطر | 
 

 الذكرى الـ 41 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين و كتائب المقاومة الوطنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لينو



عدد الرسائل : 17
العمر : 64
الموقع : لايوجد
تاريخ التسجيل : 29/03/2010

مُساهمةموضوع: الذكرى الـ 41 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين و كتائب المقاومة الوطنية   الإثنين أبريل 05, 2010 12:48 pm

تحتفل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالذكرى الواحد والأربعين لانطلاقتها وهي التي جسدت تعبئة الشعب الفلسطيني بالفكر والمقاومة نحو فلسطين، ومنذ انطلاقتها حرصت الجبهة الديمقراطية على التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية فلسطينياً وعربياً وعالمياً وترجمت ذلك بالكفاح المسلح والفكر النير وخلق علاقات رفاقية مع حركات التحرير التي تناضل من أجل حرية شعوبها في كل مكان، ولقد تميز عملها الثوري بكفاح مسلح نشط ومقاومة بجميع أشكالها، وعمل سياسي وإعلامي ديناميكي لمواجهة ودحض الرواية الصهيونية والدعاية الصهيونية، ومن هنا ركزت الجبهة على قضيتين مهمتين :1- التوثيق 2 – حق العودة.
يمكنني أن أقول بكل ثقة أن الجبهة الديمقراطية هي التنظيم الفلسطيني المناضل الأول الذي يسجل له قصب السبق في هاتين القضيتين من أجل الحفاظ على الذاكرة الفلسطينية "طازجة" بكل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية من أحداث ووقائع وتواريخ ووثائق ومعارك وتطورات لتصب في الحفاظ على ثوابتنا وحقوقنا الوطنية المشروعة، وكذلك العمل الدءوب والمتواصل الخاص بحق العودة والتعويض، حيث تتميز الجبهة بوجود مجموعة من المراكز البحثية ومراكز اللاجئين والخبراء الذين يوثقون كل شيء ويرصدون كل شيء حول هذه القضية ويقومون بالدفاع عن حق العودة والتعويض باللغتين العربية والإنجليزية وينشطون على مستوى العالم في هذا الموضوع وكاتب هذه السطور شارك في العديد من هذه النشاطات داخل وخارج الوطن .
إذ أن قضية حق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينيين تشغل حيزاً كبيراً من تفكير الجبهة الديمقراطية، بل يكاد أن يكون هماً يومياً، وإنني أشعر بالامتنان للجبهة الديمقراطية على العديد من الكتب والمقالات والوثائق باللغتين العربية والإنجليزية التي زودتني بها والكثير من المثقفين والأكاديميين لتكون أدواتهم في الدفاع عن القضية الفلسطينية ودحض الرواية الصهيونية وتفنيدها.
إن الجبهة الديمقراطية، العنصر الفاعل في م:ت:ف تشكل معارضة من داخل البيت الفلسطيني، وتقول رأيها بوضوح وصراحة في الشأن الفلسطيني وتعارض بوضوح كل ما من شأنه أن يمس القضية الفلسطينية وهي من أوائل التنظيمات التي طالبت ومازالت بأن تكون المفاوضات، كما المقاومة، قائمة على أسس سليمة، أي أن يكون هناك مرجعية للمفاوضات قائمة على قرارات الأمم المتحدة وجداول زمنية للتنفيذ مع تصعيد المقاومة والمحافظة على حقنا التاريخي في فلسطين كما قال القائد الرفيق نايف حواتمة وهو من أهم القادة التاريخيين للشعب الفلسطيني والذي مازال يعمل دون كلل أو ملل من أجل القضية الفلسطينية.
إن أحد لا يستطيع أن ينكر دور الجبهة الديمقراطية في النضال وخاصة عملياتها المتميزة ضد العدو الصهيوني، ولقد كانت من أهم العمليات المؤثرة في تاريخ المقاومة الفلسطينية المسلحة عملية ترشيحا "معالوت" والتي كبدت فيها العدو الصهيوني العشرات من القتلى والجرحى، ومازالت الجبهة حتى هذه اللحظة متمسكة بالمقاومة وثقافتها وتناضل من أجل القضية الفلسطينية بشتى أشكال الكفاح المسلح وغيره ولها حضور في جميع تجمعات الشعب الفلسطيني ومخيماته داخل فلسطين وخارجها من سوريا إلى لبنان بل والتجمعات الفلسطينية الناشطة في أوروبا وغيرها من الدول.
إنني في الوقت الذي أهنئ به الجبهة الديمقراطية بذكراها الواحد والأربعين، وأهنئ الشعب الفلسطيني بهذه الذكرى العزيزة أدعو بل أطالب من منطلق المحب للجبهة الديمقراطية بأن يكون لها دوراً ريادياً كبيراً في ثلاث قضايا أرى أنها ملحة وذات أولوية قصوى.
1 – مواصلة عملها من منطلق الحرص على الثوابت الوطنية الفلسطينية والمقاومة وثقافة المقاومة لرأب الصدع بين حماس وفتح، وبذل قصارى الجهد لإنهاء الانقسام المدمر الذي أضر ويضر بالقضية الفلسطينية لأن إسرائيل وأمريكا هما العائق الرئيس أمام المصالحة الفلسطينية، إنني على يقين أن الجبهة الديمقراطية إذا ما أحسنت واستثمرت استخدام علاقاتها الطيبة مع فتح وحماس وجميع الأطراف الأخرى، يمكن أن تساهم في تقريب وجهات النظر وإعادة اللحمة الوطنية وعودة الوحدة الوطنية بعيداً عن التأثيرات الخارجية الضاغطة وخاصة الأمريكية والإسرائيلية منها.
2 – لعب دور أكبر في الحث على تطبيق وثيقة الوفاق الوطني واتفاقية القاهرة 2005 الخاصة بإعادة تفعيل وبناء وإصلاح م:ت:ف خاصة وأن الجبهة الديمقراطية من التنظيمات التي حافظت بفاعلية على وجودها وحدوياً داخل م:ت:ف ولعبت دوراً فاعلاً ومؤثراً في مجالسها الوطنية بل وفي صياغة وثيقة القاهرة 2005 الخاصة بـ م:ت:ف.
3 – استمرار العمل بدأب على تجسيد مبادرة اليسار التي تضم الجبهة الديمقراطية والجبهة الشعبية وحزب الشعب وآخرين، لخلق تيار وطني ثالث قوي ومؤثر يساهم في الدفاع عن القضية الفلسطينية والحفاظ على ثوابتنا وانجاز التحرر الوطني وصولاً إلى تحرير وطننا الغالي فلسطين وحقوقنا التاريخية في فلسطين التي تؤكد عليها قيادة الجبهة وكوادرها، كما تؤكد عليها أدبيات الجبهة.
تحية حارة للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في ذكراها الواحدة والأربعين، آملين أن نعيش هذه الذكرى وقد انتهى الانقسام وعادت الروح إلى الوحدة الوطنية الفلسطينية ورفع الحصار ودحر الاحتلال وأنجز شعبنا الفلسطيني حريته واستقلاله في وطنه الغالي فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الذكرى الـ 41 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين و كتائب المقاومة الوطنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحارة الحمراء :: المنتديات الخاصة :: ملتقى كتائب المقاومة الوطنية-
انتقل الى: