منتديات الحارة الحمراء

منتديات الحارة الحمراء
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمكتبة الصورس .و .ج

شاطر | 
 

 انيس دوله اسمح لي ان ازورك في التراب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منديلا

avatar

عدد الرسائل : 11
العمر : 31
الموقع : ييي
تاريخ التسجيل : 18/06/2008

مُساهمةموضوع: انيس دوله اسمح لي ان ازورك في التراب   الأحد مارس 07, 2010 8:41 am

انيس دولة: إسمح لي أن أزورك في التراب





لأن الوطن صغير، فالمقابر لا تتسع لسكانه الشهداء الراحلين والشهداء مع وقف التنفيذ، ولا بد من مخيلة قادرة على استدعاء البعيد إلى القريب وجعل ما ليس مرئياً مرئياً، لتبقى المقارنة واضحة بين سجنٍ كبير وسجنٍ صغير، وبين مقبرةٍ هنا عليها شاهد ومقبرةٍ هناك عليها رقم سرّي.
الشهيد أنيس محمود دولة، سكان مدينة قلقيلية، اعتقل عام 1968 وحكم عليه بالسجن المؤبد، سقط شهيداً يصارع مرض القلب خلال إضرابه عن الطعام مع زملائه الأسرى في سجن عسقلان تضامناً مع إضراب سجن نفحة التاريخي عام 1980.
رفض طبيب السجن الذي يدعى "أدمون" إعطائه العلاج المناسب حتى سقط يوم 31 آب 1980 شهيداً مبتسماً للحياة البيضاء بعد أن انتصر أسرى نفحة على السجّان والظلام في تلك المعركة الفاصلة في تاريخ الحركة الوطنية الأسيرة.
لا زالت سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحتجز جثته منذ ثلاثين عاماً في إحدى مقابرها العسكرية التي تدعى "مقابر الأرقام"، عميقاً عميقاً في النسيان والغياب وتحت تراب الحرب والكراهية، معتقدةً أن الأموات تدلّ على الأحياء، وأن أنيس دولة لا زال يغنّي نشيد عسقلان في أبديته المتحوّلة.
دولة اسبارطية ونووية لا زالت تحتفظ برفات أسيرٍ جاع طويلاً وتعطّش كثيراً إلى الحريّة، لم يكمل مؤبّده إلا بالموت الحر، صاعداً إلى ملكوته بلا قيودٍ وأبوابٍ مغلقة.
دولة اسبارطية لا زالت تناقش حبات الملح في روحه وأسباب فدائيته، ومنذ ثلاثين عاماً لم تنته محاكمة الشهيد على دوره الطبيعي في محاولته اقتباس أمثولة الطير في الطيران وضحكة الضوء في عتمة الزنزانة.
لا أعرف دولة لا زالت تخاف ممن تحت التراب، تحتجزهم في مدافن بائسة، تنتظر أن تتحلل أجسادهم وتذوب في الماء أو في النسيان، وتبقى خائفة أنهم صاروا حلماً لمن بعدهم في الحياة.
أنيس دولة له اسم وبلد و"كوشان" وعائلة وصورة، وله "برش" في سجن عسقلان، وكرّاسات كتب فيها هذيانه الملغوم بالأمنيات، وله أصدقاء رحلوا وآخرون لا زالوا يحتفظون بقرآنه وقميصه البنّي وضحكته المدهشة.
لقد استفزّ الشهيد الدولة العبريّة عندما تحرر من المؤبّد والمرض بالموت الورديّ المطلق، ولأنه انتصر على المنتصر بجسده الأعزل أثبت أن في داخل كل ضحية بطلٌ أو أسطورة، يستطيع أن يحرم الظلام من متعته الدّاكنة.
أنيس دولة: اسمح لي أن أزورك في التراب، لأرى قلبك يشعّ بضوء البرتقال، وأرى شهداء حولك أسرى لا تزال القيود في عظامهم والرصاصات في أجسادهم المفتوحة والمنهوبة، وارى داخلك الذي يكمل خارجك: شجراً ومطراً ورائحة صلاة.
أعرف أنك تعرف كل شيء، تحتفل بكل يومٍ جديد، وأعرف بأنك تتصدّى للجفاف السياسي وللصمت الإنساني بصمودك في التقويم الفلسطيني، لم تتوقّف فيك أية حاسّة لأنك تتنفّس رهن أشارة قلبك والقدس.
ولكني ما زلت أسألك: لماذا أخذوك من السجن إلى المقبرة؟ ألم يكتفوا بما فيك من رطوبةٍ وقهرٍ وعزلةٍ وصدى حديد؟ كأنهم يعتقدون أن في كل أسير صوت يتجدّد في الآخرين، وأن احتجاز جثتك يعني احتجاز قصتك وإخفاء جريمةٍ عن عيون البراهين.
لكنك أنت أنت وهم هم: أنت الأسير الشهيد العائد من الحقيقة إلى الحقيقة، وهم المحتلّون التائهون بلا دليل والغارقون في الخطيئة، أنت لم تمت عابراً في حادثة، بل في انشغالك بترميم غدك كي تتوازن نسبة السخونة في دمك ونسبة الإيقاع في حلمك فوق سبع سماوات عاليات يقفن فوق سبع جبالٍ شامخات هي دعاء أمّك الرّاضية.
وهم يهاجرون من ليلٍ إلى ليل، يقطعون أي زيتونةٍ تنمو في مقبرة أو في قصيدة، يطلّون من وراء جدارٍ ومستوطنة، وكلّما توغّلوا فينا عادت بهم أهدافهم إلى خطاهم المعاكسة.
أنيس دولة: اسمح لي أن أزورك في التراب، فليس صحيحاً أن النهاية تبدأ بالموت، فنحن نقترب من العلامات الدّامغة، حيث يعود القتلة إلى معسكراتهم خائبين، ونعود نحن إلى بيوتنا أحراراً سالمين.


الشهيد أنيس دولة

مكان وتاريخ الولادة : قلقيلية 1944 ـ فلسطيني
مكان الاستشهاد : سجن نفحة الصحراوي الإسرائيلي بعد أحد عشر عاما من الأسر
تاريخ الاستشهاد 26/8/1980
قاد مجموعة قتالية من التيار اليساري للجبهة الشعبية ( تحولت في 22 شباط 1969 إلى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ) إلى منطقة قلقيلية ، لبناء قواعد ارتكاز عسكرية ، نفذت عدة عمليات قتالية ، وانتهت بأسر الشهيد أ نيس دولة
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منديلا

avatar

عدد الرسائل : 11
العمر : 31
الموقع : ييي
تاريخ التسجيل : 18/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: انيس دوله اسمح لي ان ازورك في التراب   الأحد مارس 07, 2010 8:42 am

الله يرحمك يا اروع عم انا فخور فيك جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انيس دوله اسمح لي ان ازورك في التراب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحارة الحمراء :: منتديات الجبهة الديمقراطية :: منتدى الشهداء و الرموز الثوريين-
انتقل الى: